نادى الحرية السينمائي إدارة الناقد محمد كمال مبارك وعرض فيلم Mississippi Burning +12

2019-12-03

الثلاثاء    3  ديسمبر  ...  Mississippi Burning +12

مأخوذ عن قصة حقيقية لمقتل ثلاثة من المدافعين عن الحقوق المدنية

إنه عام 1964 ، والعنصرية ماتزال تلقي بظلالها الكئيبة على أمريكا. يختفي ثلاثة من المدافعين عن الحقوق المدنية في بلدة صغيرة بولاية مسيسيبي. يذهب اثنان من عملاء المباحث الفيدرالية إلى البلدة للبحث في هذه القضية الغامضة. يحاول العميل المسئول (آلان وارد) أن يتحرك وفقًا للقواعد والقوانين، أما زميله العميل (روبيرت أندرسون) فقد كان يعمل في المنطقة قبل انضمامه للمباحث الفيدرالية، ويدرك جيدًا طبيعة المكان وثقافته، لذلك فهو لا يمانع في الانحراف قليلًا عن القواعد من أجل تحقيق الهدف. تتصاعد الأمور وتبدأ الهجمات ضد المواطنين السود، ويكون على الاثنين أن يتصرفا تجاه هذا الوضع